رواية مهمات سرية الجزء الأول الفصل السابع

رواية مهمات سرية الجزء الأول الفصل السابع

    رواية مهمات سرية الجزء الأول الفصل السابع

    رواية مهمات سرية الفصل السابع الجزء الأول


    الرواية بلهجة: الليبية



    رواية من روايات لوزة الليبية


    حسن - ان شاء الله يشدها .... هالهرابة هادي ..اهو يتصل .... ايوه مصعب .... لقيتهاااا اووو حلو حلو.... برافوو عليك .... تعال اهنا انت وياها ب اقصى سرعة ....
    ضاوي - شن لقاها
    حسن - لقاها .... وهالياس هدا ياويله مني !
    <><><>
    *بدل الياس ونزل نسي تلفونه فوق ...خدي المفاتيح من فوق الطاولة ....و بصدفة جت عينه ع دار اللي كانت فيها مي ...لقاها مفتوحة على وسعها .... وقف ومشالها لقاها فاضية .. قرب من الحمام يسمع ف امية الدوش مفتوحة ...
    إلياس - عيشة ... عيشة ..
    (وين مشت هادي ؟ وكيف فاتحتلها هكي الباب بش قتلها ماتخليهاش بروحها ...)
    إلياس - عيشة...ياعيشششة


    ةةةة .... عيشةةةة ....تي وينها هادي
    *شاف المطبخ وكل ديار الدور الارضي مالقهاش ...رجع ركب فوق وفتش كل الديار برضوا مالقي شي ....شك في الامر و خش لدار اللي فيها مي ... قرب من الحمام وطقطق على الباب ... واستنى ...طقطق تاني ...وتالت ورابع .....فتح الباب لقي الحمام فاضي واميا الدوش مفتوحة بروحها زااااد جن جنونه... وبدي يغلي اتقول بركان ....وعيونه فيهم علامات الغضب يشعلوا ناااااار .... كسر كل شي ف الدار و طلع عالصالة كسر وكركب كل التحف اللي ف الموجودة .... خدي سلاحه من عالطاولة وحطه ف خسره وبيطلع بش بيدور عليها ...
    <><><>
    مصعب - اهياه يالافندي جبتهاااا
    حسن - اوووو مليح بكل ... خيرك غاملها فمها هكي مسكينة
    مصعب - درهتلي كبدي بصوتها ...
    حسن - تعالي ياهرابة تعالي ... دوختيني عليك ... وانا اندور واندور ....
    ضاوي - ماساة انت ياحسن ماساة
    حسن - هاتها هاتها ....بنتي حتفرح هلبا لما انقولها لقيت شيراز ...
    ضاوي - مفروض مش شاريهالها ...بنتك صغيرة ياراجل
    حسن - قتلي نبي قطوسة قتلها باهي ....مانقدرش انقولها لا ... ومن الصبح وهيا اتعيط لانها راحت

    <><><>

    * وقت وصل إلياس للباب وفتحه لقي مي ف وجهه و وجها اصفر ... بس الياس مانتبهش *
    شدها من سواعد يديها ويضغط عليهم لين حست بصوابعه قريب يلتحموا ف عظماتها من شدة القوة ....وجعتها يديها وهوا مش منتبه ويكشخ عليها ويخض فيها يمين يسا - وين كنتي...😬؟؟ وين كنتي اتكلمي😬 .... قتلك ماتعتبيش برا باب الحوش والاه😬 ..... علاش ماتسمعيش ف الكلام انتي علاش 😬
    * ادروخت مي من خضات الياس وحست براسها ايلف .... تبي تفلت من قبضة يديه ماقدرتش ... وحاولت تاني و بعد جهد جهيد فلتت من قبضته وقتله - بعد علياااا
    ... ومشت خطوة للقدام ورجليها فاشلات مش قادرين يحملوها لقريب طاحت ... اقترب و شدها جت بين يديه وكانت قريبة منه .... نظر ف عيونها وقالها - وين كنتي نسئل فيك جاوبيني ماتمشيش فجاة هكي؟؟
    ماقاومتاش مي مسكته ... من كثر الدوخة اللي عندها نظرت ف عيونه لقت غضب قريب يلتهمها بعيونه ... خافت منه و استسلمت وجاوبته - كنت ف العيادة ...
    *هدت ملامح إلياس من الغضب ورخها بشوي وسئلها - من رفعك ...
    مي - مش مهم تعرف
    إلياس - اكيد مهم وطالما سألت جاوبي
    مي - انا وامي ....رامي رفعنا .... وتعبت امس الليل كله وانا مريضة وتعبانة تبي تقرير تاني شن صار فيا يااستاذ الياس ...
    *دفاته شوي وبتكمل طريقها لدارها انتبهت ان الصالة محوسة وقطع التحف متناثرة ف كل جيهة ....
    {اتعس انسانة هيا انا .... احيه رجليا معادش حامليني }
    كملت طريقها بين القطع المزهريات والكركبة ... فكر الياس يساعدها لين توصل لدارها .... بس كبريائه منعه .... وصلت لدار لقتها حايسة ..والياس مازال واقف يشوف فيها وين بتمشي وشن بدير....
    إلياس - فيه هلبا ديار غير هادي ... اركبي الدور الفوقي
    مي - دارك تقصد ؟
    إلياس - مش ضروري داري .... اي دار ...
    مي - هادي مافيهاش روشن بالك نهرب من رواشن الديار الثانية
    إلياس - اركبي اركبي ... واضح انك تعبانة و حالتك ماتسمحش بالهرب..
    *ركبت اول درجة مي واتعترت ....
    وشدت راسها ....
    اتقدم الياس بشوي وشدلها يدها بيساعدها ... فلتت يدها بالقوة من يده .... وقتله - ماليكش علاقة بيا
    * قامها ف غمره اجباري ...
    مي - بعد عليا بعد ... مش طايقاتك راهو ....نزلنيي نقدر نركب بروحي ماطلبتش مساعدتك
    *وتضرب فيه بيدها ع صدره ... وهوا متجاهلها تماما ...قعدت تنقرز لين وصل بيها لقدام داره قالها - نحي كندرتك
    مي - كيف بنحيها وانت قايمني هكي
    الياس - نحيها تقدري ....
    نحتها مي وكذلك هو نفس الشي نحى كندرته وخش لداره وانحنى وحطها عالسرير *
    مي بتنوض من على السرير وقتله - انت قلتلي مش ضروري دارك و جبتني لهنا والا لاقيني ضعيفة حاليا لاني مريضة و ناوي تهجم عليا زواجي منك عالورقات بس تفهم فيااااا
    إليلس - شن نهجم عليك تحسابيني منزوم بيك ؟؟
    مي - علاش جبتني اهنا حووول بنطلع
    إلياس - ماتكنطينيش داري الوحيدة اللي فيها سرير واللي فبالك نحيه فاهمة
    مي - انا راضية نرقد حتى عالوطا المهم مش ف دارك
    إلياس - ارجعي عالسرير
    مي - مانيش راجعة
    إلياس - معش تعانديني ارجعي قتلك
    مي - مش راااجعة ...
    إلياس - مش تحسابي ايهمني امرك راه.. لا يافالحة لا ...بس شكلك متع واحدة بتموت.... مانبيش نتحمل مسؤلية هالشي قدام امك فلهدا انطمري عالسرير وارقدي ......
    *ماعدلتش ع كلامه مي وقعدت واقفة ....فاكشخ عليها - انطمري
    *قعمزت مي عالسرير .. وبعدين امتدت عليه ..واتكرمشت .. واتغطت وغمت راسها وقتله - نكرهك ... نكرهك كره اعمى ....
    سكر الياس دولابه بالمفتاح وخدي تلفونه من عالكنبة ... ... طلع ورد الباب ...
    مي - تزوجتني غصب وانا مانبيكش ....قهرتني ... كسرتني ...جرحت كل شي فيا
    *نحت الغطاء مي ع راسها لقت الدار فاضية ... حطت يدها تحت خدها حست بألم نفسيآ وجسديآ حنقتها العبرة وبتبكي ...*
    <><><>

    رامي - وهذا اعطيها منه مرتين ف اليوم ..
    عيشة - بش قتلي هدا تلات مرات
    رامي - اياااح ههه معش تلخبطي ياخالتي عيشة هذا مرتين اهو شرطات....فهمتي عليا والاه
    عيشة - اي اي صحيت يارامي تعبتك معاي اليوم ...
    رامي - ولا ايهمك
    عيشة - هي تصبح ع خير .... ياالله ....
    وصل الياس ف الجنان وقرب من بحدى عيشة وقالها - شن قلت انا ... اقلها اتصلي بيا وقوليلي مش تخليني هكي
    عيشة - والله اتصلت رقمك خارج اطغتية ..... فاتصلت ب رامي
    *بيب رامي ل الياس *
    الياس اشر بيده ل رامي - مشكور رامي ... ديما متعبك معاي
    رامي - ولا ايهمك يابرو ...هي تصبح ع خير
    الياس - ماشي الحال تلاقيه ...... خيرها بنتك شن جاها
    عيشة - بعد ما روحت من المحلات ... خشيت عليها قلت خلي تواسي حالها مابين انت روحت ... لقيتها مريضة وحالتها حالة قتلها نوضي خودي دوش تو تنشطي ... كيف بدوش بدت تنادي عليا وساخت .... اتصلت بيك وانت شي خارج اطغتية ... مشي ضربت لصاحبك
    الياس - شن قالك الدكتور
    عيشة - قالي اعصاب ف المعدة وعندها حرارة شورها بردت امس ف الليل..... زي ماشايف الجو صقع وانت مش عاطيها غطاء والا حاجة
    الياس - ان شاء الله لاباس عليها ... ديريلها شربة والا حاجة دافية وخليك معها مش نلقاها هاربة ....
    (والا خلي نسكر الباب بالمفتاح خير مايقعد بالي مشغول )
    عيشة - اي ان شاء الله
    إلياس - هي سلامات
    عيشة - ااا بش انت عر..... باهي سلامات
    إلياس - عارفك شن بتقولي عريس ... لكني لمشغول زي ماتعرفي ديما عندي عمل ... هي خشي للفيلا بنسكر الباب بالمفتاح
    عيشة - شن اتسكر وكان مرضت تاني
    إلياس - بما ان عندها ادوية ومسكنات فامش حتمرض تاني ... وكان صارت حاجة كلميني ... و حتلقي تلفوني ف اطغتية على قولتك ... هي سلامات

    <><><>

    ضاوي - والباين ان الليسو خط فينا
    حسن - ايخط طياح سعده والله انطلعله عيونه ..... المشكلة ان اللفعة من بكري يتصل نفتح ف الخط وندير روحي مانسمعش فيه ع اساس مافيش تغطية ....
    ضاوي - به ولامتى
    حسن - هيا هادي لامتى ... كان نزيد شوي يحسابني نلعب عليه
    ضاوي - زعما نمشي انا
    حسن - لالا شن تمشي انتا ... معش نأمنلهم تجار السلاح من لما قتلوا خونا
    ضاوي - رحمة الله عليه ....
    حسن - اهووو يتصل سي البي .... ايواه نعم .... المشكلة كان سبيناك اتنوض تتنتور علينا قولي كيف بنتعامل معاك هي .... على اساس نص ساعة واتجي توا اهو وصلت 8:15 ...
    إلياس - خداني النوم ... اهو قريب نوصل فيك ....سلامات

    <><><>

    {زعما نتصل ... زعما لا .... خلي نتصل وخلاص }
    زينة - اهلين فيصل
    فيصل - شن تبي
    زينة - حبيبي قاعد زعلان مني
    فيصل - ايه
    زينة - خلاص بيبي معش تزعل الا مانوصلوا لحل
    فيصل - عندي الحل ومانبيش انديره
    زينة - اياح يلا قول حبيبي .... هيا عااااد
    فيصل - مش قايل
    زينة - وراس فيصلي
    فيصل - احححح خواتي شبحوني مهموم قالولي فيصلو خيرك مضايق ...
    زينة - به
    فيصل - قتلهم البنت اللي نبي نخطبها ماتبيش تسكن ف دار
    زينة - حشمتني ان شاء الله هكي قلتهالهم فقش ؟
    فيصل - لا لا قتلهم امها ماتبيش وهكي ...
    زينة - به
    فيصل - الحصيلو قالولي تو نساعدوك ياوخينا احنا قداش عندنا فيصل ... انت ولد واحد وسندنا واللي يريحك ايريحنا
    زينة - به
    فيصل - المهمممم قالولي تو ندفعولك حق ايجار مقدم وبرا اجر حوش لمدة عام ....
    زينة - ايجار ؟
    فيصل - ايه خليني انكمل
    زينة - به
    فيصل - المهم قالولي اجر ايجار مابين بنينالك حوش فوقنا مدامك رايد البنت خير مااضيعوا من بعضكم
    زينة - اهااا باهي والله ربي يحفظهم وخياتك
    فيصل - ريتي خواتي كيف طيبات وانتي ماتبيش تسكني معاهم
    زينة - مش هكي لكن مهما كان نبي خصوصية بروحي
    فيصل - به شن قلتي توا موافقة
    زينة - اممم اكيد حبيبي ...
    فيصل - خلاص خوديلنا موعد من امك خلي انجو نخطبوا ياحوبي 😏
    زينة - ان شاء الله حبيبي

    <><><>

    حسن - الو ها يالفعة.... ايه ....ايه .... لالا انا برا طرابلس صارت حالة طارئة وطلعت هذا باش تغطية ضعيفة ومانسمعش فيك.... ضاوي مضروب برصاص ف رجله كيف بيجيك ... ابنبعتلك خوي التاني ....ايه خوي من امي ياراجل ...خلاص تم
    (ياكداااب اتفيه خوك من امك حق)
    إلياس - صار خوك من امك 😒
    حسن - هاهاهااااااي ايه الخدمة هادي هيا امي واحنا خوت فيها 😃
    (دمك والا طبيخة فاصوليا 😒)
    إلياس - خايف تنقتل انت وخوك وبتبعتني انا والاه 😒
    حسن - تي لالا عيب الكابو ماياخافش غير هذا واحد مشراني مايبي الا واحد زيك
    إلياس - 😒 وين المكان 😒
    حسن - ف منطقة كدا .... اطلع توا بش توصل
    إلياس - مش ملاحظ انه محدد مكان بعيد هلبا 😒 كمين ياكابو واضحة
    حسن - عارفك حتتصرف 😉 برا برا فيسع معش وقت ...اونه الجماعة كلها برا تستنى فيك ....
    إلياس - 😒 باهي 😒
    (الباين ان مي بتترمل الليلة .... نتوقع انها حتزغرط اتزغريط )

    *طلع إلياس من الورشة وركب السيارة مع مصعب وماشي هوا وجماعته قاصد المكان اللي نعته عليه حسن ... ولما وصلوا للمكان المحدد قام عينه الياس بصدفة شاف حاجة دائرية تلمع عاكس عليها الضي
    (يااهلا ... قناص فوق السطح شن ايدير تو هي ؟؟؟ ..... قلتله انا الكابو كمين غير هوا ايسكر ف راسه )
    درسوا سياراتهم قبالت سيارات اللفعة .... نزل اللفعة ونزلوا جماعته ووقفوا قدام السيارات .... وكذلك إلياس نفس الشي ....
    لفعة - تو انت خو حسن ...؟؟؟ اللي ناعرفوه ان حسن عينده خو واحد وواحد ميت
    إلياس - قالك برادر فروم انادر ماثر
    لفعة - اتكلم عربي خونا
    إلياس - حسن يكون خوي من امي .
    اللفعة - شكلك مش غريب عليا وين شايفك قبل هكي .... وين وين .... الذاكرة ولت بالهون ..... بس اكيدة طالع لبوك لان حسن وضاوي وربيع التلاتة شكلهم وحش اوي ههههههه
    (يعرف بوي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يمكن ايكون طرف خيط )
    إلياس - وانت منين تعرفه بوي ؟
    اللفعة - مانعرفاش... مجرد تشبهت فيك شكلك مار عليا ... عموما خلينا ف صفقتنا الفلوس تامات
    إلياس - البضاعة مايعيبها شي ؟
    اللفعة - كله تمام
    إلياس - تره انشوف
    اللفعة - تفضل وعاين وبالمرة نعاين فلوسي ...
    *اتقدم الياس لجيهة اللفعة ووراه مصعب شاد ساكوين... شافله من تحت لتحت لقاه دار علامة 👍 للقناص اللي فوق السطح .... وبخفة تامة طلع سلاحه الياس وشد اللفعة وجي من وراه وحطله السلاح ع رقبته وعطي بوجهه للقناص ... جماعة اللفعة شدو كلاشناتهم .... وكذلك جماعة إلياس .... قال ف وذن اللفعة - قول للقناص اللي فوق البناية يحذف سلاحه من فوق .... ماتلعبش ب روحك ... والله قادرني نعطيك رصاصة من قبل حتى ماتوصل رصاصة القناص فيا ... وعلى قولت اليسا يانعيش مع بعض ياانموت احنا الاثنين
    ....اشر بيديه البيكا للقناص 👋👋
    وقاله - لوح سلاحك يارضاء ...
    * وبمجرد لوح سلاحه من فوق ...جر الياس اللفعه لسيارته .... وكل جماعته توخر ومصوبين ناحية جماعة الللفعة
    وركبوا كل جماعة الياس لسياراتهم ومازالو مصوبين ناحية جماعة اللفعة ... ركب الياس وهوا لا زال شاد اللفعة وقاله - حتى هوا وفلت اللفعة ووخرو سياراتهم وجاهم سيل من الرصاص الا انه ماحد جت فيه ....

    <><><>

    علي - معش نفذنا شي ياهيثم
    هيثم - اهو نستنوا بالك نكلموا لياس ويجيبنا الجهاز غدوة
    علي - المشكلة حتى نتصل بيه خارج التغطية ... حسه مطربق عليه حسن
    هيثم - ممكن ... خلي نكمل تماريني وانروح
    علي - راك تدفع اشتراك شهري زي الناس وانت مافالح غير تتريض واتروح كل يوم ...
    هيثم - هههههه الشهر الجاي تو ندفع
    علي - كلام كل شهر ...

    <><><>
    زينة - يمة
    حياة - هاه ...
    زينة - نبيك ف موضوع
    حياة - ادوي ....حي ياناري شدوه مسكين
    زينة - خليك من سنوات الصفصاف وانتبهيلي شوية
    حياة - مسكين والله وجعني
    زينة - يمةةة
    حياة - هاه شنو ادوي كان بتدوي
    زينة - اححح .... المهم فيه عياة ببو يتقدموا
    حياة - عيلة ... من طرف منو
    زينة - من طرف ابتسام صاحبتي
    حياة - شن يكونلها ؟؟
    زينة - مايكونلهاش ... تقدري اتقولي خو صاحبتها
    حياة - تعرفيها البنت او
    زينة - لالا صاحبتها هيا مانعرفهاش
    حياة - امممم قولهم مرحبتين نشوفوا شن عنده وشن ماعنداش وبعدين ساهل
    زينة - اوكي تو غدوة نقولها ابتسام
    حياة - بري جيبيلي رمان بري خلي نكمل هالمسلسل
    زينة - به
    حياة - وحطي فيه زهر وسكيكرا
    زينة - باااه
    <><><>
    حسن - كمين 😱
    إلياس - انت زابطه كمين غير اهو
    حسن - به به يالفعة .... انت ادير عليا كمين هكي ! هيين
    إلياس - وقالي ان انت وضاوي مش اوي
    حسن - انا مش اوي .... تبيله هده باهية هدا
    إلياس - ايه حتى انا من رايي هكي
    ضاوي - لكن هدا عندخ جميع انواه الاسلحة .... كيف بتهدوا عليه
    حسن - قصدك نفوتوه
    ضاوي - فوت الكرك طالما الفلوس جابهم لياس تامات
    (غير كان ايضم فمه هالضاوي هذا ... نبي نعرف مكانه اللفعة بالتحديد ...حاس انه عارف حاجة ع بوي .... كيف بنخنب رقمه اللفعة هذا ... وكيف بنعرف طريقه)
    إلياس - شنو هوا تاجر سلاح بس
    حسن - واحد عافن مشراني يتاجر ف السلاح ويخطف ف البنوت مرة مرة
    إلياس - اهاااا غريبة فرقة الشياطين ماسمعتش بيه
    حسن - مهدي اللعب عالاخير يخطف بنت مرة ف الشهرين ...
    إلياس - ماعلينا منه امتى بديروا سهرة
    حسن - اليوم مافيهاش كيف غدوة سهرة رابخة ف الاستراحة وفيه بنات جايات اهو عزمتك تعال انت ومصعب
    إلياس - تم تم .... خلي انروح
    حسن - استنى ... خود المبلغ اهواه ... عارفك اتشحطت مع اللفعة والموقف اللي صار مايطلعش منه حد ....
    *التقط الياس المبلغ وطلع من المكان .... وماشي لصالة

    <><><>
    عيشة - مي .... مي .... نوضي كزلي درتلك شريبا .... مي
    مي - مانبيش
    عيشة - نوضي باش تاخدي ادويك شن بتقعدي هكي الدواء يبي الماكلة ...
    مي - مانبيش ناخد دواء خليني نموت
    عيشة - يامي ... انا المفروض نزعل ومفروض معش نكلمك لانك كسرتيني .... لكن مع هذا حنيت عليك ... انتي بنتي اللي ربيتها واتحملت على خاطرها الذل سنين وسنين ....
    مي - يمة مش خاطري نسمع ولا كلمة .... خليني بروحي راسي قريب يتفجر من الصداع ومعدتي تسحن فيا اتقول اماص
    *حكت عيشة يدها ع راس بنتها ولقت حرارتها مرتفعة اتقول جمرر .. نجت مي يد امها وقتلها - خليني بس
    وقفت امها وهيت متحسرة ع حالها وحال بنتها .... طلعت من الدار و حطت كرسي ف الممر وقعمزت عليه .... خوفا من ان بنتها تحتاجها وهي اتكون بعيدة وماتسمعهاش ..

    <><>>>
    هيثم - هلا هلا هلال العيد هلا بالعريس مب...
    إلياس - ماتباركليش نهاااائي....
    هيثم - ههههه
    علي - برادر .... باهي اللي جيت من بكري نستنى فيك .... قعمز قعمز
    إلياس - هاتلي شيشة اميا تره
    علي - هاك ...
    إلياس - اممم الحمدلله ...هاك علي الفلوس اهما .... اشري بيهم اي حاجة ناقصة ملابس بخخاخات اي شي
    علي - الدرج معبي فلوس عاطيني المرة اللي فاتت
    إلياس - وانا خزنة الحوش معبية فلوس ماعندي ماندير بيهم فاس الكابو
    هيثم - اعطيهملي
    إلياس - خود اه ماتحطهاش ف ذمتي انت عارف فلوس الكابو حرايميات
    هيثم - غير هات خلي نفرهد ع عمري
    إلياس - به استنى نقسمهم ع زوز رامي اليوم تعبته معاي .... ...خود هي
    هيثم - ثانكس ..
    علي - خلونا ف المهمممم امتى لتجيب الجهاز
    الياس - غدوة ان شاء الله ..
    علي - باهي تمام
    رامي - العريس اهنا هههههه
    الياس - عرس وذنك خير مانجيك تو
    علي - معش تدوي ف الموووضوع يارامي
    هيثم - الحق على خاطر بنبارك قريب كلاني
    الياس - بما انك اهنا يارامي غدوة الصبح كلم صاحبك وخليه ايجي اهنا نتعرفوا عليه ويشوف الجهاز
    رامي - تم ..
    الياس - زعما شن حال سعد
    رامي - اتصلت بيه وقالي كويس
    الياس - باهي مليح ...
    هيثم - خلي نسخنلكم قعد كسكسي داسه علي ف الثلاجة
    علي - وووه مية مرة انقولك معش تفتش تلاجتي
    هيثم - ههههه كنت بندير الحولة لكن ريحته اتفحفح تشرين ف الراس
    علي - ههههه جايبه من المطعم من بكري
    هيثم - هي خلي نسخنه ونجي
    رامي - شن صار ف البراديلو يا لياس امتى بندهموا عليه
    الياس - البراديلو امكانياته اقوى مننا بهلبا ... وعددهم كبير وتحته هلبا مافيات صغيرة .... واللي استغربت فيه ان متصل بحسن ومنتحل شخصية جماعة الحوتة
    علي - زعما بش يضربوا جماعة الحوتة بالبراديلو
    إلياس - بس لحد الان جماعة ااحوتة ماهدوش ع حسن اهاااااااا وانا انقووززل
    علي - شنو
    إلياس - الصبح حسن قالي خليك اهنا حاس ان حد بيهد علينا .... وهوا تاريته عارف بالموضوع واتحشم ايقولي ههههه خافني نضحك عليه
    هيثم - هههههه زودوا زودوا ريحته سمحة
    علي - اي ديما ناخد مطعم لوزة للكلات الشعبية ديما ناخد منه
    إلياس - والله جعان وماكلة لوزة اطلع طول ....هات الكاشيك هات
    رامي - فيه امسير
    علي - فيه كل خير هي تفضلوا تفضلوا

    *بعد ماسهر الياس مع صحابه واتعشوا مالذ وطاب 😁😁 ... رجع للفيلا لقاها مضمومة مش زي ماخلاها حايسة فعرف عيشة ضمتها... خش للمطبخ خدي شيشة امية شعير من التلاجة فتحها وشرب رشفتين واستند عالكرسي سرح لبضع لحظات ثم كمل طريق و ركب ... لقي عيشة مقعمزة ف الممر وراقدة على روحها ف الكرسي
    إلياس - عيشة ... عيشة
    عيشة - اه نعم ...روحت
    إلياس - ايه ايه ....
    عيشة - من التعب اللطف رقدت ع روحي
    إلياس - نوضي ارقدي ف واحدة من الديار ....
    عيشة - به ...شن انحطلك تتعشى
    إلياس - لالا شبعان ....
    عيشة - به امالا تصبح ع خير من الفجر معش ضقت النوم ...
    الياس - تلاقيه ...
    *خش لداره ولقي مي متكية وشعرها امنكنكش وعالكمدينو صفرة فيها الشربة اللي دارتها عيشة لبنتها
    (مكنسة حرشة حق حق ... باهي اللي راقدة فكتني من تنقريزها حسها ماتعشتش .... اجعنها ماتعشت وانا مالي )

    *حط الشيشة اللي ف ايده على الطاولة ... و كعادته خش للحمام بش بياخد دوش... وراسه ايفكر ف حاجة واحدة وهي اللفعة وكيف حيلقاه ... ويتبع منو ومن معاه .... فكر فكر واذكر بعض من ذكريات ماضيه ... ضرب بيده عالحيط ومسح ع شعره .... سكر الميا و طلع لف الفوطة ف نصه وطلع من الحمام ...خدي مفاتيحه وفتح دولابه وخدي بيجامة من الدولاب وسكره ثاني ... وماشي لدار الثانية .... وهوا كيف بيطلع سمع تلفونه يأشر مافيشي شحن ... واهنا رجع وخداه وقرب من البريزا اللي بجنب راس مي وسل خيط الشحن بشوية وتلفت بش بيكمل طريقه ... وهوا اتلفت من اهنا...شدتله مي طرف الفوطة تبعه وقالت - استنى ماتمشيش .... خليك معاي 😔
    إلياس - 😳😳😳😳😳😳😳

    يتبع.....



    جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة لوزة ليبية من صفحة روايات لوزة ليبية

     لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك : من هنا
    ,
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع روايات كوريه متنوعه .

    إرسال تعليق